اترك أمس وبكره وعش يومك

alt

اترك أمس وبكره وعش يومك

قال أهل العلم : إذا أصبح العبد وأمسى وليس همه إلا الله وحده ، تحمل الله سبحانه وتعالى حوائجه كلها ، وحمل عنه كل ما أهمه ، وفرغ قلبه لمحبته ، ولسانه لذكره وجوارحه لطاعته .

وإن أصبح وأمسى والدنيا همه حمَّله الله همومها وأنكادها ، ووكّله إلى نفسه ، فشغل قلبه عن محبته بمحبة الخلق ، ولسانه عن ذكره بذكرهم ، وجوارحه عن طاعته بخدمتهم وأشغالهم .

فهو يكدح كدح الوحوش في خدمة غيره . فكل من أعرض عن عبودية الله وطاعته ومحبته بُلي بعبودية المخلوق ومحبته وخدمته .

قال الله تعالى : ( ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطاناً فهو له قرين ) .

من القراءت والمشاهدات في أمر الخلق ، يتبين أن هناك  ثلاث مسارات لمن أراد : الشفاء والعافية ، وانشراح الصدر ، وراحة البال .

 الأول : الصلة مع الله وعبوديته وطاعته واللجوء إليه ، وهي مسألة الإيمان الكبرى . الثانية : إغلاق ملف الماضي ، بمآسيه ، ودموعه ، وأحزانه ومصائبه وآلامه ، وهمومه ، والبدء بحياة جديدة تحت مظلة الدين .

الثالث : ترك بكره فهو يوم غائب ، وترك التوقعات والانتظارات والتوجسات والتحليلات ، وعش ، يومك ، ويومك فقط .

واعلم أن ما يصيبك من أكدار ومنغصات وعوائق في حياتك ، فأنت المتسبب فيها أنها من صنع يديك وحدك ، من سوء خياراتك ، وقراراتك الخاطئة ، لا تلوم زيد ولا عبيد ، أنهم فقط وسائط ، يوصلوا إليك أقدار الله التي قُدرت عليك بما قدمت يداك .

المطالب العالية 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل