طريق الإستقامة

طريق الإستقامة

طريق الإستقامة

·      جاء صحابي إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال : يا رسول الله ، إن ابني أسره العدو وجزعت أمه ، فما ذا تأمرني ؟ قال : ( آمرك وإياها : أن تستكثروا من قول : لاحول ولا قوة إلا بالله ) فقالت المرأة : نعم ما آمرك به رسول الله ، فجعلا يكثران منها .

      وكان قد شدوه بالقيد ، فسقط القيد عنه ، فخرج فإذا هو بناقة لهم فركبها ، فإذا   به يرى سرح (من الغنم) للقوم الذين شدوه ، فصاح بها ، وفاجأ أبويه ، يناد بالباب فآتى رسول الله ، فأخبره بذلك ، فنزلت : ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) .

·      وفي الكشف : ان التقوى ملاك الأمر عند الله تعالى ، ناط به تعالى ، سعادة الدارين يدل على ان أمر الطلاق والعدة من الأمور التي تحتاج إلى فضل تقوى ، لأنه أبغض الحلال إلى الله تعالى .

·      لما يتضمنه من قطع الألفة بين الزوجين والأسرتين وما ينتج عنه من تبعات غير حميدة للأطفال وندم للزوجين . الإسلام لا يسرع إلى رباط الزوجية المقدسة فيفصمه لأول وهله ، ولأول بادرة من الخلاف ، إنه يشد على هذا الرباط بقوة ، فلا يدعه يفلت إلا بعد المحاولة والوصول إلى اليأس في بقاء هذا الكيان .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل