آخر الاسبوع - ١١

آخر الاسبوع - ١١

آخر الاسبوع - ١١
معالم النصر والهزيمة : -
مفهوم الجندية لله يعني ؛ الاستقامة على المنهج الصحيح الذي يرضي الله تبارك وتعالى ؛ قبل المعركة وأثناءها ؛ في السلم والحرب .
وينبغي أن تكون هناك قناعة إيمانية بإن الله لا يمكن في الأرض للناس لأنهم ذرية قوم مؤمنين ؛ بل لابد وأن يكونوا هم أيضا على المنهج الصحيح وبه مؤمنون ؛ وغير ذلك لاينفعهم انتماؤهم الصوري للإسلام .
 
فإذا رأيت معركة بين المسلمين وغيرهم ؛ ورأيت أن الجيش الإسلامي قد هزم ؛ فلا ينبغي أن  تربط الهزيمة بقصور في المعدات والمهارات والتكتيكات القتالية  فقط ؛ ولكن انظر الى الجانب الديني ومدى تمسك الجود وقادتهم به ، في الجانب المهزوم

فإنك ستجد أن عنصراً من عناصر جنديّة لله   قد تخلّف ؛ فلا تقل : إني دخلت المعركة وأنا من جند الله ؛ ومع ذلك انهزمت ؛ يٌقال لصاحب هذه المقالة إن ربك يقول : ( وإن جندنا لهم الغالبون ) . ويقول : ( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ) . كل من يتصور أن الجيوش الإسلامية تٌنصر بخلاف ذلك فقد أساء الفهم عن الله تعالى . 
إن مغاليق النصر ومفاتيحه لدى رب العالمين نحن مطالبون بالأخذ بها بالتقنية العسكرية المعاصرة ؛ والكفاءات القتالية والمهارات ونحن في ذلك متمسكون بمبادىء ديننا العظيم وعقيدتنا الصحيحة . ومن الأحداث التاريخية التي تقربنا من هذا التصور أحداث معركة أحد .
فقائد المعركة هو رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وجنوده هم الصحابة ؛ والجانب الآخر مشركون اعداء الله ، فالمخالفة التي وقعت في الصف الإيماني ، لم يشفع فيها وجود رسول الله على رأس القيادة ، ومع ذلك وقعت النكسة .

( عاصفة الحزم ) :
دعونا نلقي نظرة على  البواعث وراء حملة : ( عاصفة الحزم) : لم تكن البواعث : أطماع توسعية أو تحقيق مصالح اقتصادية أو سياسية غامضة  أو تحت ضغط ثارات قديمة مع شعب اليمن .
فقد كانت ملامح التخطيط العسكري والسياسي المتميز ظاهر من البداية لما تضمنته من الحقائق التالية :
١ - التأييد الإقليمي الذي نتج عنه هذا التحالف المبارك بين الأشقاء .
٢ - توقيت الضربة في منتصف الليل التي دمرت المضادات الأرضية التي نتج عنها امتلاك السيادة الجوية في المراحل اللاحقة .
٣ - الحصار البحري لمنع الإمدات عن الجانب الآ خر ؛ لتقليل أمد الحرب .
٤ - تجنب استهداف المدن والبنية التحتيه .
٥ - الجانب الأعلامي المتمثل في الإيجاز اليومي لمجريات الأحداث وما يتضمنه من شفافية :  فاختيار العميد طيار احمد عسيري الذي بهر المتابعين من ادائه المتميز ؛ والذي هو على علم بالأبعاد السياسة والعسكرية والإعلامية .وإيجادته للغتين الإنجليزية والفرنسية .

انه كما وصفه احد المعلقين : بالواجهه الحضارية لحملة العاصفة ، ومن ابرز معطيات هذ الإجاز  : نقل الوقائع على الأرض  كما هي مدعمة بالصور والارقام دونما مبالغة وهذه المصداقية ، جعلته مصدر موثوق لوسائل الإعلام المحلية والعالمية .
ابو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل