السلام عليك أيها الأجير

السلام عليك أيها الأجير

السلام عليك أيها الأجير

دخل أبو مسلم الخولاني رضي الله عنه : على معاوية ، وهو من هو بأساً وملكاً وقوة ، وبطانته حافون حوله ، فيحييه ، أبو مسلم قائلاً :  السلام عليك أيها الأجير فتحركت الحاشية من هول ما سمعت ، يقولون لأبي مسلم هامسين : قل : أيها الأمير ، فيعيد الكرة : السلام عليك ايها الأجير .

فيقول معاوية لصحبه : دعوه ؛ فإن أبا مسلم ، يعرف ما يقول : ويواصل أبو مسلم حديثه لمعاوية : إنما مثلك مثل أجير أؤتمن على ماشية ليُحسن رعيها ، ويوفر ألبانها ، وينمي الصغيرة ، وسمن العجفاء . فإن هو فعل ، استحق أجره وزيادة .  وأن هو لم يفعل، لم ينل أجراً .

يا معاوية ، لا تحسبن الخلافة جمع المال وإغداقه ، على الملذات ، إن مكان الخليفة من الناس ، مكان النبع الذي يرجون صفاءه .

 المطالب العالية .

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل