فضيلة الحلم

فضيلة الحلم

فضيلة الحلم

قال الإمام حجة الإسلام الغزالي رحمه الله تعالى في فضيلة الحلم : إعلم ان الحلم أفضل من كظم الغيظ ، وهو التحلم وتكلف الحلم ، والحلم الطبيعي دلالة كمال العقل . وانكسار قوة الغضب تحت سياسة العقل ، ولعل ابتداءه بالتحلم ثم يصير ديدناً وعادة ، قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم : ( إنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يتحرى الخير يعطه ومن يتوق الشر يقه ) .

وقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( اطلبوا العلم واطلبوا مع العلم السكينة والحلم ) ولاتكونوا من جبابرة العلماء ، فيغلب جهلكم علمكم ، وقال في دعائه : ( اللهم اغنني بالعلم وزيني بالحلم وأكرمني بالتقوى ، وجملني بالعافية ) وقال : ( ابتغوا الرفعة عند الله ، قالوا : وماهي يا رسول الله ؟ قال : ( تصل من قطعك وتعطي من حرمك وتحلم عمن جهل عليك ) .

قال الله تعالى : ( وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً ) ، قال العلماء : إن  جهل عليهم لا يجهلون . وإذا سبك إنسان واغتابك أو عيرك ، فعليك بالحلم ففيه النجاة في الدارين . أما في الحال فانه يزاد في احترامه ، وهو يزيد في الآخرة جزيل الثواب . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ان امرؤ عيرك بما فيك فلا تعيره بما فيه ) .

وقال ـ صلى الله عليه وسلم : ( التواضع لا يزيد العبد إلا رفعة  فتواضعوا يرفعكم الله ، والعفو لا يزيد العبد إلا عزاً ، فاعفوا يعزكم الله ، والصدقة لا تزيد إلا كثرة فتصدقوا يرحمكم الله ) . وقال ـ صلى الله عليه وسلم  ـ : ( من دعا على من من ظلمه فقد انتصر ) .

المطالب العالية .

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل