أرباب البصائر

أرباب البصائر

أرباب البصائر

·      لا ينبغي للعاقل ان يغفل عن مراقبة نفسه ، لحظة بلحظة ، فإنه لو أهملها ، لم يرى منها إلا الخيانة ، وتضييع رأس المال ، كالعبد الخائن ، إذا خلا له الجوّ وانفرد بالمال .

·      يقول الغزالي : ارباب البصائر من جملة العباد أن الله تعالى  لهم بالمرصاد ، وأنهم سيناقشون في الحساب ، ويطالبون بمثاقيل الذر من الخطرات واللحظات ، وعليهم أن يعلموا أنه لا ينجيهم من هذه الأخطار إلا لزوم المحاسبة وصدق المراقبة ومطالبة النفس في الأنفاس والحركات .

·      قال الحسن أدركت اقواماً ، وصحبت طوائف منهم ما كانوا يفرحون بشئ من الدنيا أقبل ، ولا يتأسفون على شئ منها أدبر ، ولهي كانت في أعينهم اهون من هذا التراب الذي تطأونه بأرجلكم .

·      فالعبودية كما يراها أولي أهل الفضل : لا يكون العبد عبداً حتى يكون مما سوى الله تعالى حراً ، فإنه لا يكون عبداً لله خالصاً مخلصاً دينه كله حتى لا يكون عبداً لما سواه ، ولا فيه شعبة ، ولا أدنى جزء من عبودية ما سوى الله ، فإذا كان يرضيه ويسخطه غير الله فهو عبد لذلك الغير ، ففيه من الشرك بقدر محبته .

    المطالب العالية .

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل