الدنيا في عين المؤمن

الدنيا في عين المؤمن

الدنيا في عين المؤمن

1ـ عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أخذ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بمنكبي فقال : ـ

( كن في الدنيا كأنك غريب ، أو عابر سبيل ) . وكان بن عمر يقول : إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح ، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك .

قالوا في شرح الحديث : معناه لا تركن إلى الدنيا ، ولا تتخذها وطناً  ولا تحدث نفسك بطول البقاء فيها ، ولا بالاعتناء ، ولا تتعلق منها إلا بما يتعلق به الغريب في غير وطنه ، ولا تشتغل فيها بما لا يشتغل به الغريب الذي يريد السفر إلى وطنه .

2ـ عن أبي زكريا التيمي قال :

بينما سليمان بن عبد الملك في المسجد الحرام ، إذ أُتى بحجر منقوش ، فطلب من يقرأه ، فإذا فيه : ابن آدم لو رأيت قرب ما بقي من أجلك ، لزهدت في طول أملك ، ولرغبت في الزيادة من عملك ، ولقصرت من حرصك وحيلك ، وإنما يلقاك ندمك لو قد زلت بك قدمك ، وأسلمك أهلك وحشمك ، وفارق منك الولد والنسب فلا أنت إلى دنياك عائد ، ولا في حسناتك زائد .

فاعمل ليوم القيامة ، يوم الحسرة والندامة .

المطالب العالية :  ( sz1sz.com )

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل