ما قيل في الزهد

ما قيل في الزهد

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin;}

ما قيل في الزهد

·      إذا أستغنى الناس بالدنيا ، فاستغن أنت بالله تعالى ، وإذا فرحوا بالدنيا ، فافرح أنت بالله ، وإذا أُنسوا بأحبائهم ، فاجعل أُنسك بالله تعالى .

·      وإذا تعرفوا إلى كبرائهم ، لينالوا بهم العزة والكرامة ، فتعرف أنت بالله تعالى ، وتودد إليه ، تنل بذلك غاية العزة والرفعة .

·      فكل ما في الدنيا له بداية ونهاية ، لا شئ له الدوام أو الأستمرار إلا خالقك فلا تأس على ما فات ، ولا تفرح بما أتاك من متاع ،فالكل تارك ومفارق .

·      قال الله سبحانه : ( ما هذه الحياة الدنيا إلا لهو ولعب ، وإن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون ..) .

·      قال الفضيل : جعل الله الشر كله في بيت ، وجعل مفتاحه حب الدنيا ، وجعل الخير كله في بيت ، وجعل مفتاحه ، الزهد في الدنيا .

·      الفضيل يرفض عشرة الآف : روي أن بعض الخلفاء أرسل إلى الفقهاء بجوائز ، فقبلوها جميعاً ، وأرسل إلى الفضيل بعشرة الآف ، فلم يقبلها ، فقال له بنوه : قد قبل الفقهاء ، وأنت ترفضها مع حالتنا هذه ؟ : فبكى الفضيل وقال : اتدرون ما مثلي ومثلكم ؟ .

·      كمثل قوم كانت لهم بقرة يحرثون عليها الأرض ، فلما هرمت ، ذبحوها ، لأجل أن ينتفعوا بجلدها ، كذلك أنتم ، أردتم ذبحي على كبر سني ، موتوا يا أهلي جوعاً خير لكم من أن تذبحوا فضيلاً .

المطالب العالية : @SZ1SZ.COM

 

 

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل