مفهوم الهداية

مفهوم الهداية

مفهوم الهداية
( إهدنا الصراط المستقيم )
يقول علماء التفسير : الهداية هنا ، الإرشاد والتوفيق ، والمعنى : دلنا وارشدنا وثبتنا.
وهديناه النجدين ، أي : بينا له الخير والشر .
قال أحدهم : كيف يسأل المؤمن الله تعالى الهداية بصورة مكررة ، في كل وقت صلاة ، وفي الدعاء وهو متصف بذلك وهو قد هدي ، يؤدي كل العبادات ؟
قيل : العبد مفتقر في كل ساعة الى الله في تثبيته على الهداية ورسوخه فيها واستمراره عليها .
فإن العبد لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله تعالى فلذلك أرشده الله تعالى إلى أن يسأله في كل وقت أن يمده بالمعرفة والثبات والتوفيق .
فالسعيد من وفقه الله تعالى لسؤاله فإنه تعالى قد تكفل بإجابة الداعي إذا دعاه ، لا سيما المضطر المحتاج المفتقر إليه آناء الليل وأطراف النهار .
وقيل :-
انواع العبودية ، دائرتها تتسع ففي كل يوم يتعرض العبد إلى مواقف وقضايا ومستجدات وأحوال تعترضه .
فهو يحتاج إلى أن يهديه الله إلى طريق الحق والرشد  كلما يستجد من احداث وأقضية في حياته ، فلذلك تراه محتاج  دائماً إلى اللجوء الله تعالى يستمد منه العون والتوفيق لطريق الصواب .
فهذا يدل على ضعف العبد وأنه لا يمكن ان يستقل بنفسه في مواجهة مستجدات الحياة .
المطالب العالية  :

abonader@

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل