مقامات رفيعة

مقامات رفيعة

مقامات رفيعة :-

ما قيل في ابن قدامه العالم والزاهد الكبير

قال عنه أحد علمائه المعاصرين له : من رأى ابن قدامه

فكأنما رأى بعض الصحابة ، وكأن النور يخرج من وجهه .

وكان إماما في فنون كثير ، ولم يكن في زمانه أحد أزهد منه ، ولا أورع منه ولا أعلم منه .

وكان كثير الحياء ، عزوفاً عن الدنيا وأهلها ، هيناً ليناً ، متواضعاً على مكانته في العلم .

وكان محباً للمساكين حسن الأخلاق ، جواداً سخياً ، وكان كثير العبادة غزير الفضل ، ثابت الذهن .

شديد التثبت في علمه . دائم السكون ، قليل الكلام ، كثير العمل .

يستأنس الإنسان برؤيته قبل كلامه ، مناقبه كثيرة ، ومع ذلك كان مجاهداً في سبيل الله ، مع البطل القائد المظفر ، صلاح الدين الأيوبي . 

هكذا تفعل قيم الدين ، في أولئك العلماء الربانيين لم يكن لهم أن يصلوا الى تلك المقامات السامية إلا بالعيش مع الله والتخلق بما جاء بالقرأن ، والشمائل المحمدية .

 

ابو نادر : المطالب العالية

sabonader@

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل