العالم المتحضر

العالم المتحضر

العالم المتحضر
غياب البعد الأخلاقي في حس الإنسان ظهرت آثاره في العلاقات الدولية ، الأمر الذي نتج عنه ، مواجهات عسكرية تتسم بأقصى مظاهر العنف .
لا تضبطها قيم أخلاقية أو إنسانية ، بل كل معسكر يحرص على إبادة الآخر ، بأحدث أسلحة الدمار الشامل .

ولا تقتصر هذه الإبادة على المقاتلين في جبهات القتال فحسب .
ولكنها تنال المدنيين ، وتطول جميع مضار الحضارة الإنسانية .
وتتعمد تهجير الملايين من السكان ، وتدمير ممتلكاتهم ، ونهب وسلب مقتنياتهم .
والذي يدبر ويخطط ويشعل النيران ، كبار القوم ،
الذين يسمون أنفسهم العالم الحر ، المتحضر، المتنور .
ابو نادر

المطالب العالية

sabonader@

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل