مبدأ الشرور

مبدأ الشرور

مبدأ الشرور

قيل لبعض الحكماء :  ما الصدق القبيح ؟ فقال : ثناء المرء على نفسه .

فإياك أن تتعود على ذلك ، واعلم أن ذلك يُنقص ُ قدرك عند نفسك وعند الناس أكثر .

فإذا أردت أن تعرف أن ثناءك على نفسك ، لا يزيد في قدرك عند غيرك ، فانظر إلى أقرانك ، وزملائك ، كم هو قبيح ، إذا أثنوا على أنفسهم بالفضل والجاه والمال  

فكيف تذمهم على ذلك ويستثقله طبعك .

يقول بعضهم في آفة اللسان  :

تجنب المزاح ، والإستهزاء بالناس ، فعليك بحفظ لسانك ، فإنه مبدأ : الشرور  واللجاج ، والغضب ، ومفتاح العداوة ، والتصارم ، والتدابر ، ويغرس الحقد في القلوب  فاحذر أن تمازحهم ، وإن ما زحوك فلا تجبهم . 

شتم  أحد العقلاء رجل فلم يغضب ، فقيل له : لم لا تغضب ؟ فقال :  لا يخلو هذا الذي شتمني إما أن يكون صادقاً ، فلا ينبغي لي أن أغضب عليه من أجل الحق 

وإن كان كاذباً ، فالأحرى بي أن  لا أغضب عليه ، لأنه لم يكن في ما قال.

وكنت الرابح لما يُضاف في سجلي من حسناته

المطالب العالية

sabonader@

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل