كلمات من نور

كلمات من نور

كلمات من نور

قال تعالى : ( وَإِن تُبْدُواْ مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللّهُ ) . 

البقرة : ٢٨٤

هذه الآية الكريمة : تتضمن كمال علمه 

- سبحانه - بسرائر عباده ، وظواهرهم 

وأنه لا يخرج شئ من ذلك من علمه ، كما لم يخرج شئ  مما في السماوات والأرض عن ملكه .

فعلمه التام ، وملكه التام تضمنته هذه الآية ، وتضمنت إثبات التوحيد ، وإثبات العلم بالجزئيات والكليات ، وإثبات الشرائع ، والنبوات .

والثبات المعاد والثواب والعقاب ، وإثبات كمال قدرته ، وإثبات كمال صفاته العُلى .

وتتضمن  تنزيهه   عن كل ما يضاد كماله ، فتتضمن تنزيهه عن الظلم المنافي لكمال غناه ، وكمال علمه ، إذ الظلم إنما يصدر عن محتاج أو جاهل .

أما الغني عن كل شئ ، العالم بكل شئ فإنه يستحيل عليه الظلم ، وقد عُلم أن هذه الآية  لا تقتضي العقاب على خواطر النفوس المجردة ، إنما تقتضي محاسبة عبده بها .

المطالب العالية

sabonader@

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل