معالم الغلبة

معالم الغلبة

معالم الغلبة

الذي يجعل أمة ما قوية غالبة بين الأمم ليس منازلها ولا ملابسها ولا مراكبها ولا مرافق حياتها الناعمة ولا فنونها  .

بل هي المبادئ ، والقيم التي تقوم عليها حضارتها ورسوخ هذه المبادئ في القلوب ، وهيمنتها على الأعمال .

وهذه الأشياء الثلاثة ، أي : استقامة المبادئ ، والإيمان القوي بها ، وهيمنتها الكاملة على الحياة العملية ، فالأمة التي توفرت فيها هذه الأمور الثلاثة فإنها لا جرم أن تكون غالبة بين الأمم.

تعلو كلمتها في الأرض  وينبسط نفوذها على الشرق والغرب ، وتتأصل كلمتها في القلوب ، وتكون معززة مكرمة وإن كانت تسكن الأكواخ وتلبس جلود الضأن ، وكان أفرادها ضامري البطون من الحاجة والفاقة

الدين القيم هو الذي يقيم جميع شؤون المعاش   فمبادئ الإسلام تطابق تلك الفطرة ،  الثابتة التي فطر الله عليها الانسان.

( فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله . ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون ) 

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل