مصيبة قتل الحسين

مصيبة قتل الحسين

مصيبة قتل الحسين  

قُـتل  الحسين وهو سبط رسول الله ، وهو سيد شباب أهل الجنة 

وحب رسول الله ، مصيبة ، وأي مصيبة فقد قُتل وهو صائم ، وجز رأسه وقدم للأمراء .

ولكن الله تعالى لم يتعبدنا بهذه المظاهر التي يقوم بها الشيعة ، ووالده علي ، في قتله أعظم  مصيبة من قتل ابنه الحسين .

ولم يرد في السنن القيام بهذه الصورة ولم يقيم الشيعة بالندب في قتله .

ولكنه قال : ( تلك أمة قد خلت   لها ما كسبت  ولكم ما كسبتم ، ولا تسألون عما كانوا يعملون )  

فالله تعالى لم يكلف الشيعة بقتل أهل السنة والتعبد بمظاهر العداء ضدهم ، والله تعالى ، يبين لنا في هذه الآية بعبارة صريحة  لا لبس فيها  بأن هذا الأمر ليس من شأنكم ، والله عليم بما يفعل الظالمون ، والقصاص ، يوم القيامة 

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل