أمريكا تمنع تعاطي الخمور

أمريكا تمنع تعاطي الخمور

الأسبوعية ‬

‫أمريكا تمنع تعاطي الخمور :‬

أقر الكونجرس الأمريكي ، بالإجماع قانون منع الخمور في أنحاء الولايات الأمريكية  .

 

وتقضي بنود هذا القانون : بتحريم الخمور بجميع أنواعها ، وتحريم ، تصنيعها سراً وجهراً وبيعها وتصديرها واستيرادها ،ونقلها وحيازتها .

 

وكل من يخالف هذا القانون يعاقب بالسجن أو الغرامة أو كليهما .

 

وهذا يوحي بشدة قناعتهم بالشرور التي تصيب بلادهم من آثار هذه المادة المدمرة .

 

ولم يكد يمضي على إغلاق الحانات ومصانع الخمور ، حتى بدأت تنتشر آلاف الحانات السرية المدعوة :

‏( blind pigs ) ، ( الخنازير العمياء)

 

وفي أشهر قليلة دلت الإحصائيات على زيادة شاربي الخمر عما كانت عليه قبل المنع ، في الأسواق السوداء

 

وبلغ عدد السجناء نصف مليون شخص ، الأمر الذي أدى إلى : رفع الحظر بالكلية ، لفشل كل الإجراءات الفدرالية.

أي : كان هناك رفض شعبي لقبول ، قانون منع الخمور ..

———-

الخمر في المدينة : 

من باب العبرة والمقارنة  بين الواقعتين ، وتأثير العقيدة ، في تكون القناعات .

لو قارنا بين الواقعتين ، التجربه الأمريكية ، وموقف الصحابة في المدينة : نلاحظ أنه بمجرد نزول آية التحريم .

أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم منادياً في طرقات المدينة ( ألا إن الخمر قد حُرمت )

تروي كتب السير بأن الصحابة امتثلوا الأمر : وأراقوا أواني الخمر حتى ظلت المدينة أياماً تفوح طرقاتها برائحة الخمور .

ولم يتوعدهم المنادي ، ولم يقل سنعود للتفتيش وملاحقة المخالفين ، ولم يرسل مخبرين سريين للمتابعة، ولا سجون ولا معتقلات .

 

ولم يقولوا :  كما قال الجاهلي : ( اليوم خمر وغداً أمر ).

ولم يقل الصحابة  دعنا نستكمل سهرة الليلة وغداً نتأكد من صحة الخبر .

 

يقول سيد قطب في هذا الشأن : ( إنه أمر العقيدة من أساسها ، التي هي من صنع الله ، لا تفتح مغاليق فطرتها إلا بمفاتيح من صنع الله .

 

وقال أحدهم لو أن المسلمين استحضروا  : رقابة الله ، لكانت كافية لتجعلهم يستغنون عن إشارات المرور 

ولربما يستغنون حتى عن المحاكم في مجال فض المنازعات .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل