أحوال الإنسان

أحوال الإنسان

أحوال الإنسان :‬

‫لماذا ، اهدنا الصراط المستقيم في كل صلاة ؟‬

‫كل إنسان لا يخلوا من معصية بجوارحه . فإن خلا في بعض الأحوال من معصية الجوارح .‬

 

‫فلا يخلوا من الهم بالذنب ، فإن خلا في بعض الأحوال من الهم ، فلا يخلوا من وساوس الشيطان : باراد الخواطر المغيبة عن ذكرالله : فلا يتصور الخلو من هذا النقص .‬

 

‫وإنما يتفاوتون في المقادير ، فأما الأصل فلا بد منه ، ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنه لَيُغانُ على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة  مرة )‬ رواه مسلم

 

‫ولذلك أكرمه الله تعالى بأن قال : ( ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر )‬

‫فإذا كان حاله هكذا  ، فكيف حال غيره ؟ الله المستعان !!‬

‫المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل