دقة التصويب وتدمير الأهداف

الأسبوعية  :

دقة التصويب وتدمير الأهداف :

وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ )

تفسير القوة في الحديث : ( ألا إن القوة الرمي ) : قالها " ثلاثا " .

 

 جميع المنظومات التسليحية ، في هذا العصر تقوم بالكلية على دقة التصويب ، وتدمير الأهداف .

 

يشمل التطوير ابتداءً : من البندقية التي بيد الجندي ، وما يركب عليها من آلات ، للمساعدة في دقة التصويب .

 

ثم يشمل التطوير:  الصواريخ ، والقنابل والمقذوفات من الطائرات ، عن طريق الليزر ، والأقمار الصناعية  

 

ثم تمتد الأبحاث إلى ماهو أعظم وأخطر الأسلحة التقليدية : وهي

الصواريخ البلاستية عابرات القارات .

 

فالشرق والغرب لا يزال يبتكر رؤوس ذكية ، تتركب على هذا النوع من الصواريخ بعيدة المدى  لتتمكن من تصويب الهدف وتدميره عبر القارات .

والباعث وراء هذه الأبحاث التكلفة الباهظة للصواريخ .

 

ومن يتابع أجواء المعارك اليوم يدرك أن المواجهات والإنتصارات العسكرية تعتمد

على دقة التصويب ، وشل ، وتدمير منشآت العدو ، ومواقعه الإستراتيجية . 

 

فسبحان من يعلم الحاضر والمستقبل ، فالآية نزلت ، وأكثر المواجهات كانت .تقوم على السيوف والرماح .

ثم تأمل تفسيرها ، على ضوء الفكر العسكري المعاصر بعد مضي هذه القرون المتطاوله ، ( إنها النبوة )

المطالب العالية 

أبو نادر



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل