لا يهزك النقد والمديح

لا يهزك النقد والمديح

 

لا يهزك النقد والمديح :

يقول أحد العارفين :   إن أصحاب الحساسية المفرطة بما يقول الناس ، الذين يطيرون فرحاً بمن يمدحهم ، ويختفون جزعاً بمن يقدحهم .
هؤلاء هم بحاجة إلى أن يتحرروا من هذا الوهم ، وأن يسكبوا في أعصابهم مقادير ضخمة من البرود ، وعدم المبالاة : وألا يغتر وا : بكلمة ثناء أو هجاء 
ولو عُرفت دوافعها ، ووزنت حقيقتها ما ساوت شيئاً ، وهب أنها تساوي شيئاً : 
فلماذا يرتفع امرؤ أو ينخفض  تبعاً لهذه التعليقات العابرة من أفواه المنشغلين بأمور الناس .
وأحسن ما يمكن أن يقال :- ما جاء في هذه الآية الكريمة :  ( وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ ) الأنعام - ١١٦

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل