طال أمد الفتنة

طال أمد الفتنة

طال أمد الفتنة :

قد يتساءل بعضهم ومن له القليل من العلم والمعرفة بسنن الله تعالى في خلقه .

فقالوا : لقد طالت فتنة ابتلاء المؤمنين الفلسطينيين وغيرهم من قبل عدوهم وقهرهم وكسر شوكتهم  .

 

يقول ابن القيم في هذا الشأن : أن من أبرز الحكم : تحقيق عبودية الصبر والجهاد .

وتحمل الأذى فيه ، والرضى عنه في السراء والضراء ، والثبات على عبوديته ، وطاعته مع قوة المعارض وغلبته وشوكته .

 

وتمحيص أوليائه من دواعي الطباع البشرية ، وذلك ببذل نفوسهم له وأذى أعدائه لهم 

وتمييز الصادق من الكاذب ، ويحصل لبعضهم مرتبة الشهادة : التي هي من أعلى المراتب .

 

ولقد ظهرت ثمرات هذه الحكمة جليا ، فإنك ترى في المشهد الفلسطيني انقسامهم  فيما بينهم .

 

منهم من ينادي بالمهادنة والقبول بالأمر الواقع ، ومنهم من يندس في صفوفهم 

ويقبل أن يكون عميلا لاستخبارات العدو ، وكم قتيل بسبب هذه العمالة

وعلى رأسهم أحمد ياسين : زعيم المقاومة .

( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ  ) .

المطالب العالية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل