المد الإسلامي في الغرب

المد الإسلامي في الغرب

الأسبوعية 

المد الإسلامي في الغرب :

دخول مئات الألوف من الناس في أوربا وأمريكا في الإسلام من المبشرات ، فالكثرة الغالبة منهم من المثقفين : أطباء ومهندسون وعلماء . 

 

ولا نقول إن أحوال الأمة الإسلامية هي التي اجتذبتهم إلى الإسلام .

 فأحوال الأمة أجدر أن تنفرهم وتبعدهم عن الإسلام ، إنما الذي أجتذبهم 

هو الإسلام ذاته بما فيه من قيم  وحقائق ومبادئ .

   

والغرب اليوم في حالة عجب وحنق من أبنائهم ، الذين يقبلون على الإسلام بعد ما أجهدت نفسها قروناً متوالية  لتنفير شعوبهم من الإسلام .

 

إن كل الكيد الوحشي الذي يكاد للإسلام وبما في ذلك من تقتيل ، وتشريد وتعذيب ، وحملات إعلامية مكثفة ، كل ذلك كانت ثمرته مزيداً من المد الإسلامي في كل القارات ، وتحديداً الغرب .

 

 ومما يدعو للعجب ما تناقلته وسائل الإعلام : أن عدد الذين اعتنقوا الإسلام 

في أعقاب حادثة مسجد نيوزيلاندا مئتان وخمسون شخص من  النيوزيلانديين أنفسهم

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

[ يوسف ـ 22 ]

إن الإسلام قادم .

لا نقولها نحن .. إنما تقوله أوربا كذلك

هم يقولونها فزعاً ، ونحن نقولها : فرحاً بموعود الله .

المطالب العالية

أبو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل