مكة قبلة العاشقين

مكة قبلة العاشقين

مكة قبلة  العاشقين :‬

قال الله تعالى : ( رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ) .

 

ليس في مكة من المظاهر الطبيعية  مايجذب الناس إليها : لا أشجار ، ولا أنهار  ، ولا بحر ، ولا غابات ، ولا شلالات .

لعل  اختيار الله تعالى لبيته ، في هذه البيئة القاسية ، لاختبار صدق العبودية ، بحيث لا يصرف عن العبادة صارف ، من أمور الدنيا .

 

ثم مجئ  الناس من الآفاق حيث الأنهار والشلالات والطبيعة الفاتنة إلى هذا الموقع ، ذي البيئة الصعبة  التي قد تصل حرارتها فوق الخمسين درجة .

راق المتربه ، وجبالها 

السوداء العارية تماماً من أي  غطاء نباتي .

يدل على صدق إيمانهم ، وحبهم 

الشديد لرب هذا البيت : فحقٌ أن يُِسموا ضيوف الرحمن ، و حق أن 

تكون الصلاة : بمائة ألف صلاة عما سواها ، 

وحق أن يعيش الزائر  بجوار هذا البيت في أعلى درجات الأمن  النفسي ، (  فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) .

المطالب العالية 

ابو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل