حياة الشقاء

حياة الشقاء

حياة الشقاء  :

بعضهم يحصل على المال : لا يفرق بين جائز ومحرم . فقد يحصل على المال الذي يبتغيه ولكنه يُحرمُ بركته .

 

ومعنى  يُحرمُ بركته :  أنه بدلاً من أن يجلب لصاحبه الهناء والخير 

يجرّ  إليه آفات متنوعة من الشر : كأن يبعث في نفسه ألوان من الضيق والهموم ، والمنغصات .

 

وأن تنفتح في داره أبواب من النفقات ، لا عهد له بها تستنفذ كل أوجلّ ما جمعه ' وأن تبعث له أمواله المحرمة ، أو دنياه التي حصّل عليها مشكلات عويصه ومعقده كان بعيداً عنها .

 

وبالجملة : تصبح أمواله أو الأعطيات التي تحصل عليها من أموال الفساد : أعباء ثقيلة على كيانه  بدلاً مما كان يرجوه : أن تكون أسباباً لخيره وسعادته .

 

غير  ما يعانيه من الأمراض الخفية ، التي يعجز الطب معرفتها ، من جراء التغيرات التي تحصل في جسده ، هذا هو حال كل من يحصل على المال بطريقة غير شرعية ، تزول عنه بركته ، وتحل عليه الفتن والمصائب من كل باب . 

 

ولا تسأل عن الغصص التي يتجرعها أحدهم ، عندما يفاجئه الموت أنه الحبيب الوحيد الذي قضى حياته كلها ليسعد به ، فلم يعقبه إلا النكد والشقاء .

المطالب العالية 

أبو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل