وثنية في مكة ( ١ - ٢ )‬

وثنية في مكة ( ١ - ٢ )‬

 

وثنية في مكة  ( ١ - ٢ )‬

يسأل صديقه المسلم ؟ ما السر  عندكم في ثياب الإحرام البيضاء ، وضرورة لبسها على اللحم  وتحريم المخيط ؟  وما معنى رجم إبليس والطواف حول الكعبة ؟ ألا ترى معي أنها بقايا الوثنية التي كانت تعبد قديما ؟
قال له صديقه المسلم : أنت لا تكتفي بأن تحب حبيبك حبـَّاً عذرياً أفلاطونياً ، وإنما تريد أن تعبر عن حبك له بالفعل : بالقُبلة والعِناق واللقاء
هل أنت والحال هكذا وثنياً ؟ وبالمثل : ولله المثل الأعلى من يسعى إلى الله بعقله وقلبه : يقول له الله : إن هذا لا يكفي لابد أن تسعى على قدميك .
والحج والطواف رمز لهذا السعي الذي يكتمل فيه الحب شعوراً وقولاً وفعلا . وهذا هو التوحيد بحذافيره ، إذ أن التوحيدك يشمل : الجسد والروح ، والفعل ، والكلام .
المطالب العالية أبو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل