إيمان العجائز

إيمان العجائز

 

إيمان العجائز : 

يرحم الله تلك المرأة العجوز ، التي نظرت من شرفة منزلها في بغداد ، إلى الناس ، وقد ازدحموا في الأزقة والساحات ، لاستقبال : الإمام فخر الدين الرازي .
فالتفتت تسأل من حولها : ما الخبر؟ قالوا : إنه الإمام الرازي الذي حشد في مؤلفاته  مئات الأدلة العلمية على وجود الله ، ووحدانيته !! .
فاستخفت بكلامهم قائلة : لو لم يكن قد اُبتلي ، بمئات الشكوك ، لما احتاج إلى ما يطردها من مئات البراهين . وبلغ الإمام الرازي ، هذا الذي قالته تلك العجوز ، فرفع يديه يدعو الله قائلاً : ( اللهم إيماناً كإمان عجائز نيسابور ) .

المطالب العالية  أبو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل