فائدة

فائدة

 

فائدة

: ( وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم ... )    نظر الجاهل لا يجاوز المبادئ إلى غاياتها ، والعقل الكيس : ينظر إلى الغايات من وراء ستور مبادئها ، فيرى ما وراء تلك الستور من الغايات المحمودة ، والمذمومة .
وهذا يحتاج إلى فضل علم ، تُدرك به الغايات من مبادئها ، وقوة صبر يوطن بها  نفسه على تحمل مشقة الطريق : لما يؤمل عند الغاية . 
من أسرار هذه الآية أنها تقتضي من العبد " التفويض " إلى من يعلم عواقب الأمور ، والرضا بما يختاره الله ويقضيه : لما يرجو فيه من حسن العاقبة . ابن القيم

المطالب العالية أبونادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل