فاترينة الأزياء

فاترينة الأزياء

 

الأسبوعية ‬

‫فاترينة الأزياء

:‬  نُشر مؤخراً إحصائة عن حجم المبالغ  التي تصرفها المرأة الخليجية  على الصوالين ، وأدوات التجميل وأنواع المساحيق ،  فقد بلغت أكثر من سبعمائة مليون دولار  في عام واحد .  وهذه الإحصائة :  تشعرنا بمدى الجناية التي جنتها الحضارة المادية على عقلية المرأة  .
هذه الحضارة لم ترى في المرأة إلا دمية ،  أو متعة لإثارة الرغبة ، والشهوة واللحظة ، والترويج للمنتوجات التجارية ،   حتى اسماء العطور . عطر ( سكاندال) بمعنى  فضيحة .
هكذا أرادوا بالمرأة ، حينما صممت لها بيوتات الأزياء والموضة ، صمموا لها الفساتين ، ورسموا لها الفتحات على الصدر والظهر .
وحزّقوا لها البنطلونات ، وضيقوا البلوزات ، ودخلوا لها من نافذة غرورها ، حينما قالوا لها : 
ماأجمل صدرك ، ماأجمل كتفيك ، ما أروع ساقيك ، لو رفعتي الفستان قليلاً ، وما أكثر جاذبيتك ، عندما يكون هذا عارياً .! ووقعت المرأة في الفخ وخلعت ثوبها وقالوا لها : البيت سجن وإرضاع الأطفال يخرب جمال صدرك .
عيشي حياتك بالطول والعرض ، استثمري انوثتك قبل أن تشيخي . هكذا : دخلت الغواية إلى البيوت من كل باب ، وهكذا تجني  بيوتات الأزياء الملايين بترويج  هذا الفكر  الحضاري المتنور ، كما يزعمون . 

المطالب العالية . سعيد عطيه الرهراني

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل