مصرف المقادير

 

مصرف المقادير

: إذا أعطاك أحد فليس هو  الذي يعطي ، إنما هو الله هو الذي جعله سببا ووسيلة يوصل إليك ماقدره الله تبارك وتعالى .

فما هو إلا كساعي البريد يوصل إليك الرسالة وينصرف ، فالشكر ينبغي أن يتجه إلى  مقدر المقادير ألا وهو رب العالمين سبحانه وتعالى.

المطالب العالية : أبو نادر



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل