جئت ولا اعلم كيف

 

جئت ولا اعلم كيف !

: المهمة الكبرى للعقل : أن يبحث  في  القضية الأساسية التي يترتب عليها  مصير الإنسان في الدنيا والآخرة .
( أإله مع الله )  يقول الشاعر الجاهلي إليا أبو ماضي  :  جئت ولا أعلم من أين ! ولكني أتيت  ! . لقد أبصرت قدامي طريقاً .. فمشيت ! وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيت !.
كيف جئت ؟ ، كيف أبصرت طريقي ؟ ، لست أدري ؟ !  هذه أزمة الجاهلية قبل الإسلام ، وهي تعيش حياة القلق والضلال  وجاء فجر الإسلام : فأدرك معنى الحياة : وعرف طريقه .

المطالب العالية : أبو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل