دينكم صدق

 

دينكم صدق  

  قال عظيم الأسكندرية : وهو يتحاور مع عمر ابن العاص  في شأن فضائل  الدين الإسلامي ، وظهوره في جزيرة العرب . قال :  إن رسولكم قد صدق ، وقد جاءتنا رسلٌ بمثله ، وكنا عليه . ( أي متمسكين بالدين ) .
حتى ظهرت فينا ملوك ، فعملوا فينا بأهوائهم ، وتركوا أمر الأنبياء . فإن أنتم أخذتم بأمر نبيكم ، لم يقاتلكم أحدٌ إلا غلبتموه ، وإذا  فعلتم
مثل الذي فعلنا ، فتركتم أمر نبيكم : لم تكونوا  أكثر عدداً منا ، ولا أشد منا قوة .

المطالب العالية  أبو نادر



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل