لاعظماء اليوم الكل مساكين

 

آخر الأسبوع

لاعظماء اليوم الكل مساكين

:  هناك من يقول ؛ أن وباء كورونا مصدره  أكل لحوم الخفافيش ، والقرود ، والصراصير ، وكل مستقذر من الدواب  والحيوانات ، وكل ما لم يشرعه الله تعالى 
إلا أن هناك من يرى أن هذا تحليل  : كتحليلهم في ثورات البراكين والأعاصير والفيضانات  والزلازل  إلا أن الأمر قد يكون هذه المرة بخلاف ذلك .  فيقول : لا تلعنوا كورونا ، فلقد أعاد هذا الوباء الفتاك البشرية كلها إلى إنسانيتها ، الى آدميتها ، إلى خالقها ، إلى أخلاقها  ويكفيه فخرا أنه ، أغلق جميع البارات ، والملاهي والكابريهات ونوادي المجون والرقص والشذوذ والقمار ودور الدعارة والبغاء وبلاجات العري حول العالم .
يكفيه فخرا أنه أوقف القبل والتقبيل بين الجنسين والجنس الواحد في الشوارع والحدائق على المكشوف ..
يكفيه أنه دفع جميع المؤسسات الصحية الكبرى إلى الإقرار بأن تناول كل ذي ناب من السباع ومخلب من الطير علاوة على شرب الدم ، والاتجار بالحيوانات المريضة تجاوزات  لم يشرعه الله تعالى .
يكفيه فخرا أنه علم البشرية كيف تعطس ، كيف تسعل ، كيف تتثاءب كما علمنا هذه الآداب  : رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل 1441 عاما ..
 يكفيه أنه أذاق : رؤساء دول ووزراء وبلرمانيين  الرعب وجعلهم سجناء في غرفهم وعرفهم حياة السجون والمعتقلات ، وتقييد الحريات .
يكفيه أنه دفع الناس إلى الدعاء والتضرع والإستغفار ، وفتح دور العبادة  ولأول مره يُشاهد زعيم عالمي كبير يرفع  يده وبصره إلى السماء ، يطلب من الرب  أن يرفع مقته وينزل الرحمة على بلاده 
وذكر الناس ، بأن الأمر ليس إلا قضاءً  إلهياً مبرماً، لتأديب ، كل سكان الكرة الأرضية ،  فلا تلعنوا كورونا ، لأن البشرية بعده لن تكون كما كانت قبله إطلاقا ،  لا عظماء  اليوم الكل مساكين ؟ مفتقرون  إلى الله تعالى .
المطالب العالية  أبو نادر

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل