مفاهيم خاطئة في بر الوالدين

 

الأسبوعية

مفاهيم خاطئة في بر الوالدين

:الزوجان في زيارة إلى باريسفي مؤتمر طبي : هي تحمل معها حقيبة كرستيان ديور، تنظر غربا إلى باريس ، وهي مبهورة من مشاهداتها الخارجية .  وهو ينظر شرقا إلى مكة .
 هما في زيارة  في المساء ، بدعوة  ودية من السيد كرافت ، 
قال لهما : أخيراً جاء الشرق بسحره وشمسه إلينا ، أبواي يحبان حضارة الشرق كثيرا ، وخصوصاً أبا الهول والشاب الفرعوني الجميل اخناتون . واكثر ما يعجبهم  في الشرق ، منظر حرم مكة والمدينة في السعودية قال له : وأين والديك الآن   ؟ 
قال : هما عجوزان لطيفان ، يصعب التفاهم معهما في هذا السن . ولهذا أودعناهما ، دار المسنين كل واحد منفصل على الآخر في غرفة مستقلة . هذا شأن الكبار هنا في الغرب ، حينما يتقدمون في السن .
وفي جولة مع السيد كرافت في أحد شوارع باريس ، قال لهما : انظر إلى هذا المستشفى الأنيق ، بجوار الفندق هل رأيت اجمل من هذا المبنى ،إنه مستشفى الكلاب ، ودار حضانة للكلاب ، تترك المرأة كلبها في الصباح ، ثم تأخذه ، في المساء .
زوجتي سعيدة اليوم : فقد عملنا الفحص الطبي الدوري للكلب ، عملنا له رسم قلب كهربائي ، وفحص بالأشعة وبلأمواج فوق الصوتية : ونتيجة الفحص جيده .
 إلا أنه يحتاج فقط إلى بعض الحبوب لهشاشة العظام ، ولتقوية أسنانه ، وعنده قلة الشهية للطعام  ، ويحتاج الى فترة نقاهة . في منتجع فاخر  للكلاب خارج باريس . 
حتى يخضع لعلاج نفسي ، لأنه منطوي على نفسه ويحتاج إلى العيش  مع مجموعة مميزة من الأناثي .  قال الزوج الشرقي . محظوظ  هذا الكلب الذي يخضع  إلى كل هذه الرعاية هذا شئ عظيم  كل شعوب القارة الأفريقية لا ينعموا بالعناية ، كما هو الحال مع هذا الكلب المرفه . 
وبجوار مستشفى الكلاب مبنى متواضع قال السيد كرافت : هذا هو دار المسنين ، وأبواي يعيشان في هذا المبني ، وهي دار قديمة متهالكة ، دمرته  طائرات هتلر في الحرب العالمية الثانية ، وغير مرغوب للسكن  العصري ، ولكنه  مناسبة ، لكبار السن

المطالب العالية أبو نادر



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل