ما الذي بلغ بك ما أرى

 

ما الذي بلغ بك ما أرى

:‬‫ قيل إن قوماً دخلوا على عمر  بن عبد العزيز ، يعودونه في‬‫ مرضه ، فإذا فيهم شاب ذابل ناحل .‬
‫فقال له عمر : يا فتى ما الذي بلغ بك ما أرى ؟ ! قال يا أمير ‬‫المؤمنين ، أمراض وأسقام ، فقال عمر : لتصدقني .‬
‫فقال يا أمير المؤمنين : ( ذقت حلاوة الدنيا فوجدتها مرة ، فصغر في عيني زهرتها ، وحلاوتها ، واستوى عندي حُجرها ، وذهبها‬
‫وكأني أنظر إلى عرش ربي بارزا ، وإلى الناس يُساقون إلى الجنة ‬‫وإلى النار .‬
‫فأظمأتُ لذلك نهاري ، وأسهرت له ليلي ، وقليل حقير كل ما أنا‬‫فيه ، في جنب ثواب الله وجنب عقابه كبير .
‫المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل