رجال حول الرسول

 

رجال حول الرسول

: وعن عبد الله بن هشام قال: "كُنَّا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب، فقال له عمر: يا رسول الله لأنت أحب إليّ من كل شيء إلا من نفسي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا والذي نفسي بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك»، فقال له عمر: فإنه الآن والله لأنت أحب إليّ من نفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «الآن يا عمر»" أخرجه البخاري

أنظر إلى عظمة هؤلاء الرجال وصدقهم مع أنفسم ، وصدقهم مع قادتهم ، الموقف يمكن أن يستغل في خلاف ذلك 
المجال واسع للنفاق والمداهنة ، فعمر يمشي مع النبي وهو القائد ، ولو كان حظوظ النفس لها محرك في قلب عمر  لظهر ذلك جلياً .
ثم انظر إلى نوع الحديث الذي افتتحه عمر ، كيف هو جميل ومدعاة للحب وانشراح الصدر .
ثم انظر إلى صدق الرسول حيث لم يقبل منه : إلا أن يكون أحب إليه من نفسه .ثم انظر : إلى هذا الكمال الإنساني في هذه المقالة

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل