زمن العسس(دوريات الليل)

مقال الأسبوع

زمن العسس(دوريات الليل)

: كان الشرط قديماً يكلفون بعض الأفراد بالقيام بدوريات مراقبة في الأحياء في الليل ، يُسمون "العسس" وذلك  لعدم وجود الأنوار  .
فرأى  رجل العسس في آخر الليل : رجلاً يمشي مسرعاً خوفاً من العسس  فدخل في  الخرابة   .
فلحق به وقبض عليه ، ورأى رجلاً  مقتولاً فاقتاده إلى الشرطة فاتُهم  بأنه هو القاتل .
وعند تنفيذ حكم القصاص به ، طلب أن يُسمح له أن يصلي ركعتين ، كما تسمى صلاة الحاجة ، فرفع يده إلى السماء ، فقال : اللهم لاشاهد  على برآتي إلا أنت   وانك أمرت في كتابك ألا نكتم الشهادة وأنت الشاهد الوحيد الذي يعلم أني بريئ ، فأسألك الا تكتم أنت الشهادة على براءتي .
فأقبل شخص إلى ساحة القصاص ، وقال لهم : أنا القاتل وهذا الشخص بريء ، وجبئ بولد المقتول : واعلموه بقاتل والده ، فقال : أبلغكم أني قد عفوت عن قاتل والدي .
تأمل طلاقة قدرة الله وهو مالك الكون كله وهو الذي خلق الأسباب والمسببات ، وهو الذي ، ألهم المتهم بهذا الدعاء البليغ .
وهو الذي حرك القاتل أن يذهب إلى ساحة القضاء ليعترف في الساعة الأخيرة ، ولما سُئل من أعلمك بهذا ، قال هاتف  ألهمني بالمجيئ .
المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل