قال شاعر القبيلة

 

قال شاعر القببلة :

‏لا يصلح ُ الناس فوضى لا سُراة لهم -

‏ولا سراةُ إذا جاهلهم سادوا .

‏تُهدى الأمور بأهل الرأي ما صلحت

‏فإن فسدت  فبالأشرار تنقاد

‏لا خير في حلم إذا لم يكن له

‏بوادر تحمي صفوه أن يكدرا

‏ العرب في القرآن أميون ، لا قراءة ولا كتابة

‏ومع ذلك تأمل هذه الحكم .



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل