كيف لنا هزيمة الله أكبر

مقال الأسبوع

 كيف لنا هزيمة الله أكبر :

إن مفهوم جندية الله معناه تحقيق التلبس بالطاعة ، والإستقامة على المنهج : قبل المعركة ، وأثناءها ، في السلم والحرب .

 

وأن يكون تدريب الجند على السلاح والمهارات القتالية ، يسبقه : تعلم منهج الله تعالى وتطبيقه في المعسكرات ، كجزء أساسي من حياة الجندية .

 

كيف لنا  هزيمة : ( الله أكبر )

 في توصية لمدير الاستخبارات الإسرائيلية ، في أعقاب انتصار الجيش المصري في حرب 73 امام اللجنة التي شُكلت لمعرفة أسباب الهزيمة .

 

من ضمن ما قال : ينبغي أن نعزل الجيش المصري  عن ممارسة التعبد ومنع بناء المساجد في المعسكرات ، إذا أردتم الإنتصار .

 

واستطرد قائلاً : أمروا الجيش بالإفطار  قبل اقتحام القناة ، فرفضوا تنفيذ الأمر ، طلباً للشهادة ، واندفعوا في عبور القناة بصيحة واحدة :(( الله أكبر)) .

وهم صيام ودرجة الحرارة  فوق الأربعين ، كيف لنا هزيمة جيش بهذه العقيدة ؟ !!

 

الجندية الإسلامية :

فإذا رأيت معركة بين المسلمين وبين غيرهم ، انهزم فيها الجيش المسلم  فلا ينبغي أن تُعزى الهزيمة إلى القصور في الجانب التعبوي ، والقدرات القتالية فقط .

 

ولكن انظر إلى عنصر الدين وقيمه في الجانب المهزوم فإنك ستجد أن عنصراً من عناصر جندية الله قد تخلف .

 

 فلا تقل : إني دخلت المعركة وأنا جندي لله ، ومع ذلك انهزمت ، يُقال : لصاحب هذه المقالة الأمر خلاف؟! . قال الله تعالى :

( وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ )

المطالب العالية

‏Sabonader@



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل