إحدى الشركات الغربية الكبيرة

إحدى الشركات الغربية الكبيرة

كانت قد منحت الأفراد  المسلمين

العاملين في الشركة عشر دقائق لتأدية صلاة الظهر  .

وقد تبين لإدارة الشركة بعد المراقبة ، أن هؤلاء الأفراد بعد

تأدية الصلاة ، أكثر تسامحا مع زملائهم وأكثر  جدية في العمل .

 

وبعد طول المراقبة قررت أن تمنح

جميع العاملين في الشركة نفس

المدة التي منحتها للمسلمين

على أن يقضوها في التجوال في خارج العمل ، مع التوصية بتمرير الماء على أعضائهم الخارجية  .

 

وبعد المتابعة وجدوا أن أداؤهم

وجديتهم  في العمل أكثر فعالية

وقد أدركت  الإدارة أن ذلك

لم يكن مضيعة للوقت كما كانت

تظن عند طلب المسلمون

تأدية الصلاة .



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل