رتبة شريفة

رتبة شريفة

الجود بالخلق والبشر والبسط ، وهو فوق الجود

بالصبر والاحتمال والعفو .

وهو الذي بلغ بصاحبه : درجة الصائم القائم ، وهو

أثقل ما يوضع في الميزان .

عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تحقِرنَّ من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجه طَلْقٍ)

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنَّ المؤمنَ ليُدرك بحُسن خُلُقه درجة الصائم القائم) رواه أبو داود

 



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل