كلام في الزهد

كلام في الزهد :

‏الزهد في الدنيا : هو عدم الفرح بإقبالها ، وعدم الحزن

‏على إدبارها .

‏وقد قٌسم الزهد على ثلاثة أقسام :

‏الأول : ترك الحرام ، وهو زهد العوام .

‏الثاني  : ترك الفضول من الحلال ، وهو زهد الخواص .

‏الثالث : ترك ما يشغل عن الله وهو زهد العارفين .

قال الله تعالى : " ا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ "

( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ )

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل