خلق التسامح

خلق التسامح :

ما أحسن النفس المتسامحة ، المتغافلة ، الباسمة ، لأن صاحبها ‬ ‫لا يشغل نفسه في تأويل العبارات ،

والتدقيق في ألفاظ الخصوم ‬لأن صاحبها يعيش مطمئن البال ، في أمان وفي سكينة .

أما النفس الناقمة الثائرة الغاضبة : فصاحبها يعيش في ملكات متصارعة ‬ ‫ينظر دائماً إلى سقطات الآخرين  ويكبرها  .

‬ ‫قال تعالى : -‬ ‫( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل