المقام العالي

 

المقام العالي :

‏صاحب المقام العالي في العبودية : لا يقف مع العوارض

‏من الشهوات وملذات الدنيا ، فإنها قواطع تعطله في

‏سيره إلى الله .

‏وينبغي له أن يتغافل عنها ، ولا يوسع دوائرها ، فصاحب

‏المقام العالي ، يعلم أنها جاءت بحكم المقادير  في دار

‏الفتن والاختبار  ، ودار الآفات .

فإذا صبر العبد على هذه العوارض ، رُجي له أن يصل

إلى المقام العالي .

 حتى تغمر محبة الله قلبه وروحه ، ففي هذه المرحلة

من العبودية يذوق معنى الحياة الطيبة .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل