الحياة الطيبة

الحياة الطيبة :

"  أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَنْ كَثِيرٍ " : ( السفن )

‏يمكننا الخروج بفائدة جليلة من هذه الآية :

‏أن الفساد الحاصل في الكون : في بره وبحره

‏وجوه .

‏أسباب ناشئة عن تصرفات الإنسان ، وهذه

‏عبرة : ليعلم كل واحد أن استمرار العطاء الرباني

‏في كل أوجه الحياة

‏مرهون : بالاستقامة ، والسير وفق المنهج الذي

أراده الله ، لتستقيم حركة الحياة .

وأن ما يلم بالإنسان : من نكد ومنغصات وهموم

بسبب ، الانحراف عن الاستقامة .

فكن مع الله دائماً تنعم بحياة طيبة ، بعيدا

عن الأنكاد .

قال الله تعالى :

( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ) ، ( ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا ).

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل