العيادات النفسية

العيادات النفسية :

هل يلزم فتح عيادات للأمراض النفسية في بلد مسلم

مواطنيه ملتزمون بتطبيق منهج الله تعالى ويحتكمون

 في حياتهم إلى قيم ومبادئ الدين ؟ سؤال وجُه

للداعية والمربي الكبير : محمد قطب .

أنظر ماذا قال :

الأمراض النفسية وجُدت في الغرب ، حيث القلق

والفراغ ، والبعد عن الدين الصحيح ، وطغيان المادة

وترف الحياة والتنعم بمبتكرات المادة  ، واستبعاد

الدين عن حركة الحياة .

أما في ديار المسلمين ، فنذكر : قول الله تعالى

( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

الإسلام يملأ حياة المؤمن فهو  في رضى واطمئنان

 بإيمانه ،  فمن هنا لا نجد  انتشار للأمراض النفسية ،

لأن حسن المعتقد والإيمان الصحيح هو علاج :

الروح والنفس .

فليس هناك مايستدعي  لعيادات الأمراض النفسية ، وإنما مزيداً من

الدعوة  وتبصير الناس بعظمة دينهم وحينئذ تختفي

الأمراض النفسية .

قال الله تعالى :

(مَنْ عَمِلَ صَـالِحاً مّن ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيّبَةً).

اشترط سبحانه الإيمانَ حتى ينفع العملُ الصالح الذي يُثمر طيبَ العيش، وتجعله قريرَ العين، هنيءَ النفس، صالح البال، فيجمع الله له أمرَه، ويرزقه الرضا والحياةَ الطيبة.

هل من كان هذا شأنه يصاب بالأمراض النفسية ؟! .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل