آداب وقيم رفيعة

آداب وقيم رفيعة :

‏(و إذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثاً فلما نبأت به ‏وأظهره الله عليه : عرف بعضه وأعرض عن بعض)

‏تأمل : ‏لم يتوسع النبي - صلى الله عليه وسلم - في سرد كل

‏ما أفشت  به تكرما منه .

‏وهذا من مزيد كرم أخلاقه وشمائله العظيمة

‏ما استقصى كريم قط .

‏وقيل : ما زال التغافل من فعل الكرام ، وهو مع الأهل والأقرباء أعظم شأناً .

ويندرج ذلك مع المستخدمين ، وكل من عليه ولاية .

قال الشاعر :

ليس الغبيُ بسيدٍ في قومه - ولكن سيد قومه المتغابي -

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل