الصينيون والزنوج

آخر الأسبوع

الصينيون والزنوج

تحطم أجسامنا وعقولنا :

يقول الدكتور  جوزيف منتاغيو مؤلف كتاب : (مشكلة العصبية) : أنت لا تُصاب بالقرحة بسبب ما تتناول من طعامٍ ، بل بسبب ( ما يأكُلُك ) !! أي : من داخلك .

وقال آخر : إن رجال الأعمال الذين لا يعرفون مجاهدة القلق ، يموتون باكراً .

ويقول أحد الأطباء المتخصصين في الطب النفسي :

إن أسباب تحطم أجسامنا ، وعقولنا يعود إلى القلق ، والكبت ، والحقد ، والكراهية والازدراء ، والثورة والخوف .

ويقول الدكتور واليم مالك ، مما جاء في خطاب اتحاد أطباء الأسنان الأمريكيين :

( إن المشاعر  غير السارة ، مثل القلق

والخوف ، والحقد والكراهية يمكن أن تؤثر في توزيع الكالسيوم  في الجسم ، وبالتالي تؤدي إلى تلف الأسنان .

ويقول دايل كارنيجي : الزنوج الذين يعيشون في جنوب البلاد والصينيين نادراً ، ما يصابون بأمراض القلب الناتج عن القلق ، لأنهم يتناولون الأمور بهدوء )

قال أحد الحكماء : الماء لا يصطدم في الصخرة ، ولكنه يأتيها يمنه ويسره ، ومن فوقها ومن تحتها .

الماء لم يخلق مشكلة مع الصخرة ، ويوقف جريانه احتجاجاً على وجود هذه الصخرة في طريقه  ، ولكنه حل المشكله ، وانطلق في انسيابه لسقي الورود والرياحين العطاش ،

كل ذلك يقود إلى حقيقة كونية : أن الدنيا إذا خلت من الإيمان والمنهج الرباني ، تقود إلى هذه التعاسات التي تحطم البشر الذين اختاروا أن يعيشوا خارج دائرة الدين .

يقول إقبال شعراً :

إذا الإيمانُ ضاع فلا أمان

ولا دنيا لمن لم يحيي ديناً

ومن رضي بالحياة بغير دينٍ

فقد جعل الفناء لها قريناً



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل