‏من روائع التفسير

‏من روائع التفسير :

‏( هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ ۖ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً ۖ إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ )

‏سؤال الذرية الطيبة : لأنها التي يُرجى منها خيري

‏الدنيا والآخرة

‏وهذا يستفاد منه ، سؤال الله دائما صلاح الأبناء .

‏لأن زكريا ، شاهد أحوال مريم ، ورأى تمكن الدين من مريم ، وأحوالها الطيبة ، وهي بنت عمران الرجل العابد .

ثم انظر إلى إجابة مريم عندما دخل عليها زكريا ووجد عندها رزقاً ، عندما قالت : هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب .

يا من يبحث عن أفضل الجامعات في العالم لتعليم

الابن ؟ هل كان في بالك ، ثقافة ابنك الدينية وتمكن

العقيدة في كيانه قبل سفره أعالي البحار .

ولقد علمنا أن بعض الأبناء هناك قد تنصروا وتركوا

ملة الإسلام ، أين مصلحتك في هذا ؟ !

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل