المغالاة في التقبيح

المغالاة في التقبيح :-

‏من الأمور التي ينبغي مراعاتها والحذر منها : الطعن والتقبيح في مساق الرد على المخاصم .

‏فلربما أدى إلى الذم والمغالاة في الشتيمة   فيكون ذلك سبباً في إثارة الأحقاد .

‏وهذا ما يقوي عامل النفرة حتى بعد المصالحة، خصوصاً ممن لهم حظ قليل من الإيمان ، والتسامح .

كما أن من دواعي هذه النفرة ، ترسيخ دواعي المعاندة والمخالفة في بواطنهم

مما يعيق تدخل المتلطفين في محو هذه الآثار .

فجدير بالعقلاء ، تجنب المراء والمجادلة ولو كان الحق في جانبهم ، تجنباً للآثار  الناتجة عن ذلك .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل