العقيدة القتالية الروسية

مقال الأسبوع

العقيدة  القتالية الروسية :-

 القائد / ( صون تزو )

هذا القائد الصيني لا يرى ان  غاية الحرب هي : الإبادة والسحق الكامل  للخصوم وتدمير المدن ، وتهجير السكان : فهذه أخلاق ذميمة تنم عن نذالة القيادات وانحطاط أخلاقياتها :

وخلوها من القيم الإنسانية .

ويقول أيضاً  :-

 إن غاية النصر  العسكري على الأعداء هو استعادة حق أو رد عدوان ، أو دفع أذى ، وليس  استعراض القوة و بناء الأمجاد على أنقاض ، الإبادة وتدمير المدن وتهجير السكان .

حرب الشيشان :

المندوب الأوروبي زار جروزني عاصمة الشيشان بعد الغزو  الروسي لها  :-

انظر ماذا قال :

(( كنت أعتقد أن البشرية قد تعلمت من أحداث الحرب العالمية الثانية وخرجت بدروس  تمنعها من الوصول

إلى هذا المستوى من الانحدار الأخلاقي، الذي أقدمت عليه القوات الروسية في عاصمة  الشيشان .

 ويقول : إنني أشعر بالغثيان والتقزز ، وأنا أرى المدينة عن بكرة أبيها مستوية بالأرض  ، والسكان هربوا إلى الجبال والشعاب والكهوف من وحشية القوات الروسية .

هذه هي : العقيدة القتالية  الروسية

التي تقوم على استراتيجية الأرض المحروقة ، والإبادة الجماعية ، وتدمير كل شيء في سبيل تحقيق نصر ساحق سريع :

طبقتها في حروبها  السابقة مع   أفغانستان ، وسوريا ، والشيشان  وها هي اليوم تطبق نفس المنهج ، ونفس العقيدة القتالية السابقة على جارتها كرواتيا .

المطالب العالية



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل