العقائد الاستراتيجية القتالية

مقال الأسبوع

العقائد الاستراتيجية القتالية :

الحروب الحديثة :

تتسم بأنها حروب شاملة لا تقتصر على ميادين القتال ، وخطوط التماس فحسب ، بل تتعداها الى الجبهة الداخلية حيث السكان الآمنون .

و تمتد إلى كافة مجالات الحياة ، إذ يعمد العدو إلى إحداث خسائر في الأرواح ، لإضعاف الروح المعنوية ، وتخريب المشاريع الإنتاجية والقاعدة الاقتصادية .

وذلك لضرب الإنتاج القومي الذي يمد القوات المحاربة باحتياجاتها اللازمة وشل المرافق العامة ، والخدمات الحيوية كالماء والكهرباء ومصادر الطاقة ، والأمن والمواصلات ، وإرباك حياة المواطنين .

فالحرب شاملة لا تفرق بين مدني وعسكري سواء في ماضي الزمان وحاضرة ، فإذا كان هناك اختلاف ، يكون في نوع الأسلحة الفتاكة التدميرية ، والأسلحة النووية والصواريخ البلاستية عابرة القارات .

وأن المدنيين يتحملون من كوارث الحرب أكثر مما يتحمله العسكريون : ومجمل القول : أن الأسلحة ،الحديث أكثر فتكاً وإبادة .

ولك أن تتأمل الحرب الحديثة فيما  يجري في أوكرانيا .

اللواء الطيار  / ركن

سعيد الزهراني



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل